+971 4 3953033
فيلا #591 | شارع شاطئ جميرا | دبي، الإمارات العربية المتحدة |   هاتف:  

تكبير الثدي

تكبير الثدي

قد تعاني بعض النساء في بعض الأحيان بطبيعتهن من صغر حجم الثدي، الأمر الذي قد ينتج عن سبب وراثي أو الرضاعة أو خسارة الوزن. كما تعاني معظم النساء من ترهّل في الثدي وصغر حجمه، ما يجعلهن توّاقات للحصول على ثدي مشدود وممتلئ بشكل جميل. من بعض الأسباب التي قد تستدعي تكبير الثدي:

  • ثديان غير متناظرين أحدهما أكبر أو أصغر من الآخر.
  • ترهّل الثدي.
  • تدني الثقة بالنفس بسبب صغر الثدي بشكل طبيعي.
  • صغر الثدي بسبب فقدان حجمه.

تحسن عملية تكبير الثدي من حجم الثدي فتجعله أكثر امتلاءً وثباتًا وتناظرًا. تجرى العملية من خلال زرع حشوات من السيليكون أو المحلول الملحي تحت أنسجة الثدي أو عضلات الصدر للحصول على شكل وحجم طبيعيين للثدي بشكل مُرضي وأكثر تناسقًا. قد تستخدم في بعض الأحيان تقنية نقل الدهون بدلًا من الزرع في عملية تُعرف بتكبير الثدي عن طريق نقل الدهون.

تُعد عملية تكبير الثدي في يومنا هذا إحدى أكثر العمليات الجراحية التي تجرى في جميع أنحاء العالم. قد تختار المرأة الخضوع لعملية تكبير الثدي لعدة أسباب، منها أسباب طبية وتجميلية، مثل موازنة ومماثلة حجم الثدي الأيمن والأيسر أو تعديل شكل الثدي بعد فقدان حجمه بسبب فقدان الوزن أو الحمل أو الجراحة. قد تجرى العملية مع عمليات أخرى، مثل رفع الثدي للحصول على نتائج أفضل. تمثل الحشوات المستخدمة في عملية تكبير الثدي حشوات من السيليكون مملوءة إما بمحلول ملحي (الماء المالح) أو هلام السيليكون (معتمد من إدارة الغذاء والدواء الأمريكية). تستمر العملية عادةً حوالي ساعة واحدة وتُجرى تحت التخدير العام مع إمكانية تخريج المريضة في نفس يوم العملية. بعد الانتهاء من الجراحة، قد يزيد قياس الصدر بنسبة مقاس واحد أو أكثر.

الخيارات والتقنيات المستخدمة في عملية تكبير الثدي

للنساء اللاتي يرغبن بتحسين شكل جسدهن وانحناءاته، تتوفر خيارات متعددة للحشوات المستخدمة في عملية تكبير الثدي تختلف حسب النوع والحجم والشكل، بحيث يمكنهن تعديل شكلهن اعتمادًا على حجم الثدي المناسب والأهداف الشخصية لكل منهن. تأتي حشوات الثدي بأنواع مختلفة، منها هلام السيليكون والمحلول الملحي بشكل دائري أو دمعي. حشوات السيليكون الحالية حشوات مطاطية لينة ومتماسكة للغاية. تُفضّل معظم النساء الحشوات الدائرية لأنها تُعطي الجزء العلوي من الثدي مظهرًا أكثر امتلاءً، بينما تعطي الحشوات ذات الشكل الدمعي على المقلب الآخر الثدي مظهرًا مائلًا. تتراوح أحجام الحشوات بين 150 مل و800 مل.

تقنيات تكبير الثدي الأكثر شيوعًا:

حول حلمة الثدي (الهالة):

تستخدم هذه التقنية في بعض الأحيان من قبل الجراحين الذين يقومون بعملية رفع الثدي وتكبيره. يجرى الشق حول الحافة الخارجية لهالة حلمة الثدي وينتج عنه ندبة حول الحلمة.

عبر الإبط:

في هذه التقنية، يجرى شق صغير من الإبط توضع من خلاله حشوة الثدي باستخدام أدوات تنظير تخصصية وكاميرا لتحديد المكان الأمثل. لا ينتج عن هذه التقنية أي ندبة ظاهرة على الثدي.

تحت الثدي:

في هذه التقنية، يجرى شق قصير أسفل طيّات الثدي، ويُعد هذا الشق الأكثر استخدامًا.

عبر السرّة:

يجرى الشق أعلى السرة مباشرةً حيث تدخل الحشوات وتوضع في الثدي. لا ينتج عن هذه التقنية أي ندبة على الثدي.

التزامنا إتجاهك

سيقوم موظّفونا المدرّبون ذوو الخبرة العالية بإرشادك بكل سلاسة وراحة خلال جميع مراحل العملية لمساعدتك على إتخاذ القرار الأنسب لك. في عيادة الشنار لجراحة التجميل ، يتمتع خبرائنا بخبرة تزيد عن 20 عاماً في مجال الجراحات التجميلية وقاموا بمساعدة أكثر من 10,000 مريض على تحقيق حلمهم في الوصول للجمال والثقة بكل أمان. سنقوم بتحديد الجراح المناسب وسنستمع إليك، ونحدد متطلباتك الشخصية بالتفصيل خلال إستشارة خاصة لتقديم المشورة بشأن ما يجب توقعه من العلاج المناسب ووضع الخطة الأنسب لك لعملية تكبير الثدي في نهاية المطاف.

مراحل عملية تكبير الثدي

الاستشارة

الخطوة الأولى لعملية تكبير الثدي هي إجراء استشارة وفحص مفصلين مع جرّاح التجميل المعتمد في العيادة لوضع الخطة الأنسب لكل مريضة. يقوم جرّاح التجميل بمساعدتك على اتخاذ القرار الأنسب فيما يخص التقنية المستخدمة والحشوة المناسبة بناء على أهدافك الشخصية والمواد الموجودة التي تأتي بأنواع وأشكال مختلفة.

الجراحة

تكمن الخطوة الثانية بتحديد موعد لعملية تكبير الثدي مع جرّاح التجميل المتمرس والخبير في عمليات تكبير الثدي وغيرها من عمليات تجميل الجسم. قبل الجراحة، تفحص كل مريضة للتأكد من إمكانية إجراء العملية بأمان وملاءمتها لها، بما قد يشمل استشارة ما قبل التخدير وفحص الدم.

تُجرى العملية عادة دون الحاجة للإقامة في المستشفى وتخريج المريض في نفس اليوم. تستغرق العملية من ساعة إلى ساعتين تحت التخدير العام وتجرى في بعض الأحيان تحت التخدير الموضعي والتركين الوريدي.

يجري الجرّاح شقًا (جرحًا واحدًا) سواء حول الحلمة أو تحت الإبط أو تحت طيّات الثدي أو فوق السرة. يباعد الجرّاح أنسجة الثدي عن عضلات الصدر والأنسجة الضامة، وينشئ جيبًا إما خلف العضلة الصدرية (جدار الصدر) أو أمامها ويدخل الحشوة فيه ويضعها في المنتصف خلف الحلمة.

عند وضع الحشوة تحت العضلة في الثدي، ينخفض احتمال الانقباض (تقلّص غشاء النسيج المحيط للحشوة)، ما يحافظ بدوره على دقة تصوير الثدي (الماموغرافي)، ويقلل أيضًا من إمكانية ملاحظة أو لمس حواف الحشوة الظاهرة. ومع ذلك، يعطي الحشوة في بعض الحالات مظهرًا طبيعيًا أفضل عند وضعها فوق العضلات تحت أنسجة الثدي. يحدد موضع الحشو بالتشاور ويعتمد على العديد من العوامل.

تكون حشوات السيليكون مملوءة سلفًا بالسيليكون، بينما تدخل حشوات المحلول الملحي في جيوب الثدي أولًا وتُملئ بعد ذلك بالماء المعقّم بعد وضعها في مكانها، ويخاط الشق بعد ذلك وتوضع الضمّادات.

سيقوم جراح التجميل بمتابعة المريضة خلال جميع مراحل الشفاء من خلال مواعيد المتابعة.

مرحلة الشفاء

سيتطلب الأمر ارتداء حمّالة صدر جراحية لمدة أسبوعين إلى 4 أسابيع وتجنّب التمارين الرياضية الشاقة والنشاطات المجهدة. ستحتاج المريضة للقيام بعدة زيارات بعدة العملية إلى العيادة على مدى حوالي 4 أسابيع للمتابعة ومراقبة عملية الشفاء. تأكدي من متابعة الفحص بالأشعة السينية وفوق الصوتية لنفي أي تمزّق من باب الحرص، ولو كان ذلك نادرًا.

التدابير الوقائية

على الرغم من أن عملية تكبير الثدي عملية واضحة، لا بد من تحديد المستوى المناسب من التدخل أو العلاج وإجرائه، سواء كان جراحيًا أو غير جراحي، من قبل جراح تجميل متمرس وخبير. علاوةً على ذلك، يتطلب اختيار شكل الحشوة وحجمها ونوعها جراح تجميل متمرسًا في تكبير الثدي ويعتمد أيضًا على رغبة المريضة. يجب أن تحقق المرشحة المحتملة للعملية معايير محددة لتكون مؤهلة لها ويجب أن:

  • تمتلك ثديًا مكتمل النمو.
  • لا تكون راضية بشكل كاف عن حجم وشكل الثدي.
  • تكون غير راضية عن حجم الثدي الصغير.
  • تعاني من عدم تماثل الثديين.
  • تعاني من فشل نمو أحد الثديين أو كلاهما بشكل طبيعي.
  • تمتلك توقعات واقعية فيما يتعلّق بالنتائج المتوقعة.
  • تكون ذات صحة جيدة جسديًا ونفسيًا.

حتى لا يختلط عليك الأمر، فإن جراح تجميل الثدي أو العيادات المتخصصة بتجميل الثدي التي تقوم بعمليات تكبير أو تصغير أو تعديل أو ترميم الثدي تتطلب جرّاح تجميل متمرس، وهو أمر ينطبق على خُبرائنا. أما العيادات التي تختص باستئصال الثدي فتتطلب جرّاحًا عامًا بالتعاون مع طبيب الأورام.

النتائج المتوقعة من عملية تكبير الثدي

تتمثل الفائدة الرئيسية لعملية تكبير الثدي في تصحيح تشوهات الثدي الواضحة مثل فقدان الحجم أو عدم التناسق. ونظرًا لاختلاف كل فرد عن غيره، تختلف النتائج من شخص إلى آخر، إلا أن الفوائد عادة ما تشمل:

  • تحسين صورة الذات.
  • تحقيق تماثل الثديين.
  • استعادة حجم الثدي.
  • زيادة الثقة بالنفس.

الخطوات التالية

التقي بأحد خبرائنا في مركز الشنار لجراحة التجميل للحصول على استشارة شخصية ووضع الخطة الأنسب لك. اتصلي بنا أو احجزي موعدًا ليقوم المنسّقون المسؤولون عن رعاية المرضى بتحديد الخبير الأنسب لك.

طلب استشارة

سنرد في غضون دقائق قليلة.

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (42 votes, average: 5.00 out of 5)
Loading...
الشنار لجراحة التجميل