+971 4 3953033
فيلا #591 | شارع شاطئ جميرا | دبي، الإمارات العربية المتحدة |   هاتف:  

حقن الدهون في الوجه

حقن الدهون في الوجه

التقدم بالسن أمر طبيعي، وكذلك الرغبة في تأخير مظهر التقدم بالسن، فكلنا نود بالنهاية أن نظهر بأفضل صورة، بما يشمل المحافظة على صفاتنا الشبابية لأطول فترة ممكنة. من الأمور التي تُصاحب الشيخوخة الخطوط والتجاعيد الدقيقة وفقدان حجم وتدلّي الوجه والعيون الغائرة والأكياس تحت العينين، وهي تأثيرات لا يحبها الكثير من الناس. الخبر السار أن هناك مجموعة من الحقن المالئة التي يمكنك أن تختار منها ما يناسبك لمقاومة مشاكل الشيخوخة هذه.

لكن، مرة أخرى، قد لا ترغب باستخدام المواد المالئة في جسمك حتى وإن كانت مصنوعة من مواد توجد بشكل طبيعي في جسم الإنسان. وهنا يأتي دور حقن الدهون الذاتية الذي يُنصح به نظرًا لاستخدامه دهون الجسم نفسه، على عكس المواد المالئة.

تطعيم الدهون أو نقل الدهون هو عملية نقل الدهون من منطقة من الجسم (المنطقة المانحة) إلى منطقة أخرى (المنطقة المُتلقية). وفي حالة حقن الدهون في الوجه، تحقن الخلايا الدهنية المنقولة في مناطق مختلفة لاستعادة حجم الوجه الطبيعي المتناسق وعكس علامات الشيخوخة. يُعد هذا الإجراء ثابتًا وذاتيًا ويصبح جزءًا من تكوين الأنسجة الطبيعية في المنطقة المُتلقية، فضلًا عن قدرة الدهون نظريًا على تجديد الأنسجة التي تحقن فيها نظرًا لوجود الخلايا الجذعية.

تقنيات حقن الدهون في الوجه

يُعد تطعيم الدهون في الوجه إجراء بسيطًا للغاية تجمع فيه كمية صغيرة من الدهون عادة عن طريق شفط الدهون وتثفيلها وإعادة حقنها بشكل استراتيجي حسب التشريح الطوبوغرافي للوجه تحت الجلد لاستعادة الحجم وإضافة الامتلاء للشفاه وتعزيز الجمال الطبيعي. أهم ميزة لعملية تطعيم الدهون غياب خطر رد الفعل التحسّسي أو عدم تقبّل الجسم لها نظرًا لاستخدام دهون الجسم نفسه. يعطي حقن الدهون في الوجه نتائج غير بارزة للعيان في وقت تشعر فيه بشعور طبيعي تمامًا. يُحقّق هذا الإجراء نتائج مماثلة للمواد المالئة، مثل نفخ الشفتين والخدّين وتخفيف التجاعيد والانتفاخات تحت العينين وأكثر من ذلك بكثير. أما بالنسبة للفرق بينهما، فنتائج المواد المالئة مؤقتة في حين تدوم نتائج حقن الدهون في الوجه لفترة أطول وتحافظ على مظهر طبيعي مع التقدم في السن.

إرشاداتنا وإلتزامنا إتجاهك

سيقوم موظّفونا المدرّبون ذوو الخبرة العالية بإرشادك بكل سلاسة وراحة خلال جميع مراحل عملية تطعيم الدهون في الوجه لمساعدتك على إتخاذ القرار الأنسب لك. في عيادة الشنار لجراحة التجميل ، يتمتع خبراؤنا بخبرة تزيد عن 20 عاما من الخبرة في مجال الجراحات التجميلية وقاموا بمساعدة أكثر من 10,000 مريض على تحقيق حلمهم في الوصول للجمال والثقة بكل أمان. سنقوم بتحديد الخبير الأنسب لك وسنستمع إليك، ونحدد متطلباتك الشخصية بالتفصيل خلال إستشارة خاصة لتقديم المشورة بشأن ما يجب توقعه من العلاج المناسب ووضع الخطة الأنسب لك في نهاية المطاف.

إجراءات عملية شفط وحقن الدهون

الاستشارة

الخطوة الأولى في حقن الدهون في الوجه تتمثّل بإجراء استشارة وفحص مفصلين مع جرّاح التجميل المعتمد في العيادة لوضع الخطة الأنسب لكل مريض.

الجراحة

تكمن الخطوة الثانية بتحديد موعد لإجراء حقن الدهون في الوجه مع جرّاح التجميل المؤهل والخبير في تطعيم الدهون في الوجه وغيرها من جراحات مكافحة علامات التقدم في السن. تستغرق هذه العملية بين ساعة إلى 3 ساعات تحت التخدير العام أو الموضعي في العيادة.

قبل الجراحة، يفحص كل مريض للتأكد من إمكانية تطبيق العلاج بأمان وملاءمته للمريض، بما يشمل استشارة ما قبل التخدير وفحص الدم.

خلال العملية، تجمع الخلايا الدهنية من المنطقة المانحة بشفط الدهون، حيث تجمع الخلايا الدهنية في أنظمة مُخصصة تقوم على تصفية الخلايا وفصل الخلايا الحيّة عن الدهون الشحمية غير القابلة للحياة، لتحقن بعدها الأنسجة الدهنية القابلة للحياة فقط، والتي لن تمتص بل ستساعد في الحفاظ على الحجم.

من المهم جدًا أن يكون لدى المريض ما يكفي من الدهون في جسمه لنقلها من المنطقة المانحة. وعلى الرغم من أن نتائج العملية دائمة إلا أنه يحتمل أن يعاد امتصاص بعض الدهون مرة أخرى من الجسم، بحيث يتطلب الأمر إعادة تطبيق العلاج بعد فترة من الزمن للحصول على أفضل النتائج. في بعض الأحيان، قد لا تبقى بعض الحُقن الدهنية على قيد الحياة خلال عملية النقل، وهي مشكلة يعالجها الجرّاح بحقن كمية إضافية في المنطقة لتحقيق النتيجة المطلوبة.

يقوم خبير الجراحة التجميلية بمرافقتك خلال جميع مراحل الشفاء من خلال مواعيد المتابعة.

مرحلة الشفاء

بعد العملية، من المهم أن يقوم المريض بتقليل الضغط على المنطقة المُعالجة وإبقاء الوجه دافئًا عن طريق تجنّب الظروف الباردة لمدة أسبوع على الأقل. عادة ما تتورّم المنطقة المانحة والمُتلقّية لأسبوعين إلى 3 أسابيع على الأقل بعد العملية. ستبدأ بملاحظة التغييرات في الحجم بعد حوالي أربع أشهر لتكتمل النتيجة النهائية بعد ستة أشهر.

التدابير الوقائية

عندما يتعلّق الأمر باختيار جرّاح تجميل لإجراء العملية لك، عليك أن تتأكد من حصوله على شهادة البورد وخبرته الواسعة في إجراء عملية حقن الدهون في الوجه. سيساعدك النظر إلى صور ما قبل وبعد العمليات السابقة التي أجراها في اتخاذ القرار الصحيح.

أما بالنسبة للمرشح المثالي لعملية تطعيم الدهون في الوجه فيجب أن:

  • يعاني من خدود غائرة.
  • يعاني من شفاه رفيعة.
  • يعاني من هالات سوداء أو انتفاخات تحت الأجفان السفلية.
  • يكون لديه ما يكفي من الخلايا الدهنية في المنطقة المانحة.
  • يمتلك توقعات واقعية.
  • يكون ذا صحة جيدة جسديًا وعقليًا.

النتائج المتوقعة من عملية حقن الدهون في الوجه

لعملية حقن الدهون في الوجه ميزات متعددة تتضمن:

  • استعادة الحجم الطبيعي الذي يعطي مظهرًا أكثر شبابًا، فضلًا عن القضاء على التجاعيد دون الحاجة لاستخدام المواد المالئة المصنعة.
  • لا توجد حاجة للمتابعة والتعديلات المتكررة نظرًا للنتائج الدائمة.
  • تبدو المنطقة المعالجة طبيعية جدًا.
  • يغاب مخاطر رد الفعل التحسّسي أو عدم تقبّل الجسم للمادة.

الخطوات التالية

احجز موعدًا للاستشارة
التق بأحد خبرائنا في مركز الشنار لجراحة التجميل للحصول على استشارة شخصية ووضع الخطة الأنسب لك لحقن الدهون في الوجه في دبي. اتصل بنا أو احجز موعدًا ليقوم المنسّقون المسؤولون عن رعاية المرضى بتحديد الخبير الأنسب لك.

طلب استشارة

سنرد في غضون دقائق قليلة.

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (41 votes, average: 5.00 out of 5)
Loading...
الشنار لجراحة التجميل