+971 4 3953033
فيلا #591 | شارع شاطئ جميرا | دبي، الإمارات العربية المتحدة |   هاتف:  

عملية شد الأجفان

Eyelid Lift (blepharoplasty)

عملية شد الجفون

مع مرور الوقت، يميل الجلد إلى فقدان مرونته تدريجيًّا، الأمر الذي يرجع غالبًا إلى تقدمنا في السن، فضلًا عن التأثير المستمر للجاذبية الذي يسبب تجمّع الجلد الزائد على الجفون العلوية والسفلية، الأمر الذي قد يؤدي إلى:

  • التجاعيد والانتفاخات على الجفون.
  • إعاقة الرؤية بسبب طيّات الجلد الزائدة.
  • الشعور بالثقل على الجفون، ولا سيما الجفون العلوية.
  • فقدان الامتلاء الطبيعي للحاجبين وبالتالي الظهور بمظهر مرهق وأكبر سنًّا.

قد تنتج الانتفاخات التي تظهر في الجفون العلوية والسفلية عن الدهون التي يفصل مقلة العين عن الجمجمة، فمع التقدم بالسن يضعف الغشاء الرقيق الذي يحفظ الدهون في مكانها، فتتقدّم هذه الدهون إلى الجفون، حالها حال الفتق. للتخلّص من هذه الانتفاخات، يحتاج الشخص للخضوع لعملية شد الأجفان في عيادة طبية مُرخّصة في دبي. يعرف هذا الإجراء أحيانًا باسم جراحة الجفن المُتدلّي وذلك بسبب الجلد المتدلّي للأسفل حول العين، كما يُشار إليه أيضًا بجراحة الأجفان فقط أو جراحة شد الأجفان أو شد العين أو رأب الأجفان.

عملية شد الأجفان عملية جراحية يتم من خلالها إزالة الزوائد الجلدية والأنسجة من الأجفان العلوية وتقليل الانتفاخات في الأجفان السفلية. تجرى العملية عادة لأسباب تجميلية ولكنها قد تكون أيضًا طريقة فعّالة لتحسين الرؤية لدى كبار السن الذين يعانون من ترهّل الأجفان العلوية التي تُعيق الرؤية لديهم.

التقنية المستخدمة في شد الأجفان

تُعتبر الأجفان المتدلّية مصدر قلق كبير للعديد من الناس، وتساعد عملية شد الأجفان في حل المشكلات التي ذكرناها أعلاه. حيث يقوم العلاج على إزالة وشد الزوائد الجلدية في الأجفان للحصول على مظهر أكثر شبابًا ونشاطًا وإعادة النضارة للعينين.
للتمييز بينها وبين جراحات العين الأخرى، فإن عملية تجميل الجفن لا تقضي على التجاعيد عند حافة العينين والهالات السوداء تحت العينين أو تجاعيد الوجه الأخرى. ولذا تجرى هذه العملية مع العلاجات الأخرى، مثل حقن الدهون وشد الجبهة وحقن المواد المالئة أو ترميم البشرة بالليزر.
بالنسبة للأجفان العلوية، يرفع الجلد الزائد كما هو محدد قبل العملية وتزال الأنسجة الدهنية المنتفخة أو يشد خط الجفن، أما في الأجفان السفلية، فيمكن إجراء العملية باستخدام تقنيتين:

  • جراحة الجفن الجزئية: يقوم جرّاح التجميل بإجراء شق بسيط داخل الجفن السفلي للتخلص من الأنسجة الدهنية الزائدة وشد العضلات. يقوم بعد ذلك بتنعيم الخطوط الدقيقة على الجلد باستخدام ليزر ثاني أكسيد الكربون أو الإربيوم إذا لزم الأمر.
  • جراحة الجفن الكاملة: في هذه التقنية التي تعتبر الأشيع، يجرى شق كامل على طول الجفن مباشرة تحت الرموش ويقوم الجرّاح بإزالة الزوائد الجلدية والدهون والعضلات الزائدة من خلاله. يتلاشى خط الجراحة عادة بعد فترة قصيرة من الزمن. تعطي هذه العملية نتائج دائمة ويمكن إجراؤها لأي شكل كان من العيون.

إرشاداتنا وإلتزامنا إتجاهك

سيقوم موظّفونا المدرّبون ذوو الخبرة العالية بإرشادك بكل سلاسة وراحة خلال جميع مراحل عملية شد الجفن لمساعدتك على إتخاذ القرار الأنسب لك. في عيادة الشنار لجراحة التجميل ، يتمتع خبرائنا بما يزيد عن 20 عاما من الخبرة في مجال الجراحات التجميلية وقاموا بمساعدة أكثر من 10,000 مريض على تحقيق حلمهم في الوصول للجمال والثقة بكل أمان. سنقوم بتحديد الخبير الأنسب لك لعملية شد الجفن وسنستمع إليك، ونحدد متطلباتك الشخصية بالتفصيل خلال إستشارة خاصة لتقديم المشورة بشأن ما يجب توقعه من العلاج المناسب ووضع الخطة الأنسب لك في نهاية المطاف.

مراحل عملية شد الأجفان

الاستشارة

الخطوة الأولى لعملية شد الأجفان هي إجراء استشارة وفحص مفصلين مع جرّاح التجميل المعتمد في العيادة لوضع الخطة الأنسب لكل مريض.

الجراحة

تكمن الخطوة الثانية بتحديد موعد لجراحة شد الأجفان مع جرّاح التجميل المتمرس والخبير في عمليات شد الأجفان وغيرها من جراحات مكافحة علامات التقدم بالسن. تستغرق هذه العملية ساعتين تحت التخدير العام لكلا الجفنين العلوي والسفلي. إذا أُجريت عملية شد الأجفان العلوية فقط، فيمكن استخدام التخدير الموضعي مع مسكن للألم وتستغرق أقل من ساعة.

قبل الجراحة، يفحص كل مريض للتأكد من إمكانية إجراء العملية بأمان، بما يشمل استشارة ما قبل التخدير وفحص الدم .

يبدأ الجرّاح عادة بالأجفان العلوية من خلال شق على طول الخطوط الطبيعية للأجفان، ليقوم بعدها من خلال هذا الشق بفصل الجلد عن الأنسجة الأساسية وإزالة الجلد الزائد والدهون، وحتى العضلات في بعض الأحيان.

يتم فيما بعد إغلاق الشقوق باستخدام خطوط صغيرة جدًا عادة ما توضع تحت الجلد. اعتمادًا على التقنية المستخدمة، قد يتطلب الجفن السفلي أو لا يتطلب غرز. تبقى غرز الأجفان العلوية عادة بين 5 إلى 7 أيام قبل إزالتها.

بعد العملية، قد يوصي جرّاح التجميل بعلاج لترميم البشرة بالليزر لشد الجلد أكثر.

مرحلة الشفاء

بعد العملية، يستخدم مرهم موضعي مضاد حيوي بعد الجراحة. في اليوم الأول، توضع الأكياس الباردة كل ساعة خلال الاستيقاظ لمدة 10 إلى 15 دقيقة كل مرة للتخفيف التورّم والتقليل من الكدمات إلى أدنى حد. وفي اليوم الثاني، توضع الأكياس الباردة كل بضع ساعات.

من المتوقّع حدوث انزعاج بسيط بعد العملية مباشرة، قد يصاحبه تورم الأجفان وكدمات حمراء في الأيام القليلة الأولى. سيتطلّب الأمر بضعة أسابيع للتعافي بشكل كامل مع إمكانية استخدام مساحيق التجميل بعد عشرة أيام.

يتابع خبير الجراحة التجميلية المريض خلال مرحلة الشفاء من خلال مواعيد المتابعة.

التدابير الوقائية

احرص دائما على أن يكون جرّاح التجميل الذي تتعامل معه ذا خبرة واسعة في مجاله ومُرخّص ومُعتمد من المجلس الطبي. يتمتع المريض المثالي لعملية شد الأجفان بالصفات التالية:

  • يعاني من أجفان متدلّية أو منتفخة.
  • ذو صحّة جيدة جسديًّا وعقليًّا.
  • يمتلك توقّعات واقعية.

النتائج المتوقعة من عملية شد الأجفان

تمثل العيون مركز إدراكنا وإدراك الآخرين لنا. للخضوع لعملية شد الجفن مميزات عدة، من ضمنها:

  • تحسين الرؤية.
  • عيون يقظة وأكثر إشراقًا.
  • مظهر أكثر شبابًا لشكل العين.
  • تحسين الشكل العام للعينين.

الخطوات التالية

التق بأحد خبرائنا في مركز الشنار لجراحة التجميل للحصول على استشارة شخصية ووضع الخطة الأنسب لك. اتصل بنا أو احجز موعدًا ليقوم المنسّقون المسؤولون عن رعاية المرضى بتحديد الخبير الأنسب لك.

طلب استشارة

سنرد في غضون دقائق قليلة.

1 Star2 Stars3 Stars4 Stars5 Stars (41 votes, average: 5.00 out of 5)
Loading...
الشنار لجراحة التجميل